فتاة مريضة تتعرض للاغتصاب الجماعي والقتل على يد طاقم طبي

نيودلهي (صدى):
تعرضت فتاة هندية تبلغ من العمر 20 عاما، للاغتصاب الجماعي، من قبل طاقم طبي مكون من طبيب وممرضين أثناء وجودها في المستشفى، للفحص وذلك قبل قتلها على يد المتهمين.

وقبل وفاتها، اتصلت الفتاة بوالديها لتخبرهما بما تعرضت له خلال تواجدها في مستشفى خاص في مدينة "مانجهانبور" بولاية أوتار براديش الهندية بعد معاناتها من حمى وألم في المعدة، ليصل بها الأمر للاغتصاب والقتل.

وقرر والدها إبلاغ  إدارة المستشفى بالحادثة، إلى أن قيل له إن ابنته مريضة عقليا، وسعى إلى التحقيق في الأمر، وبالفعل تجري الشرطة الآن تحقيقا في الاغتصاب الجماعي والقتل المزعوم، في الوقت الذي فر فيه المتهمون تاركين عملهم ومنازلهم.

Time واتساب