ديمقراطيون يسعون لإستبعاد "بيلوسي" من "الكونجرس" لأول مرة

واشنطن (صدى):
تسببت النتائج المخيبة للآمال للمرشح الديمقراطي" بايدن " أمام منافسته الشرسة مع " ترامب " والدعاوى القضائية المرفوعة ضده في هجوم كبير على رئيسة الكونجرس الأمريكية " نانسي بيلوسي " .

ولأول مرة فكر الديمقراطيون في إستبعاد " بيلوسي " من قيادة المجلس وهي التي عرفت بعدائها لرئيس الدولة والحزب الجمهوري " ترامب " في العديد من المواقف .

ووفقاً لصحيفة الإندبندنت ، فإن هناك صراع بين الديمقراطيين المعتدلين والتقدميين لإستبعاد بيلوسي نهائياً .

وقال أحد المشرعين "لقد حان الوقت للديمقراطيين لرفع مستوى جيل جديد من القيادة في كل من مجلسي النواب والشيوخ".

وأضاف : "من الواضح أن الأمريكيين يخافون من" الاشتراكية "، ويريدون شوارع وأحياء آمنة والتصويت للأشخاص الذين يعتقدون أنهم سيساعدون في وضع المزيد من الأموال في جيوبهم ، ولكن آلية المراسلة لدينا لا يمكنها ذلك .

وتشهد الإنتخابات الأمريكية صراع عنيف وتبادل مظارات وسط غموض النتائج خاصةً مع إتهام حملة " ترامب " لـ"بايدن " بالتزوير والمطالبة بوقف فرز الأصوات في عدة ولايات .

إقرأ أيضا:

Time واتساب