بالفيديو.. الكشف عن تلاعب حملة "بايدن" بالأصوات ومخاوف من معارك شرسة قادمة

واشنطن (صدى):
اشتعلت المعركة الإنتخابية بين الرئيس الحالي " ترامب " المرشح بالإنتخابات الأمريكية ومنافسه الديمقراطي " بايدن " بعد إنطلاق المظاهرات المتبادلة من الجانبين ورفع حملة " ترامب " دعاوى قضائية تتهم حملة "بايدن " بالتزوير .

وكشف مقطع فيديو في " ميتشيجن " التي تشهد مظاهرات ضد بايدن حالياً عن أحد الوقائع التي تؤكد تورط الديمقراطيين في التلاعب بالإنتخابات إلكترونياً لاسيما بعد نجاح ترامب في الحشد الشعبي.

وخلال الفيديو الذي كشف عنه المحلل السياسي " أحمد الفراج " أكد أحد العاملين في صناديق البريد واقعة تزوير ، مشياً لوجود تعليمات بوضع تاريخ يوم الإنتخابات 3 نوفمبر على بطاقات الإقتراع التي وصلت متأخرة ويفترض ألا تحتسب ويتم حسابها لصالح " بايدن " .

وأكد " الفراج " أنه في ظل القضايا التي رفعتها حملة ترامب ووجود شكوك ومظاهرات ضد " بايدن " ومؤيديه وحتى إن لم يكن هناك إحتجاج فإن النتيجة التي تعلنها منصات الإعلام تظل غير رسمية حتى يوم ٦ يناير ٢٠٢١ عندما يوثّق الكونجرس أصوات المندوبين .

وأبدى عدم تفاؤله بالوضع الحالي مع وجود انقسام واحتجاجات قانونية ومحاكم وحرب شعواء على كل المستويات .

وتوقع حدوث معارك قانونية قادمة وأحداث عنف غير مسبوقة بعد إعلان الفائز رسميا ، لشراسة المعارك بين امريكا الحقيقية التي يمثلها " ترامب " ، وامريكا التي يحاول اليسار الراديكالي فرضها ، لا سيما بعد إنطلاق المظاهرات بالفعل في عد ولايات .

إقرأ أيضا:

Time واتساب