منقذ الشرطي في هجوم فيينا: " هذا ما تربيت عليه "

فيينا (صدى):
لفت موقف الشاب الفلسطيني أسامة جودة الأنظار، بمواجهته لمنفذ الهجوم الإرهابي وسط فيينا في النمسا.

وقال جودة صاحب الـ 23 عاما: " لا يمكن ترك أي إنسان في قلب الخطر دون مساعدة، ما قمت به هو ما تعلمته في بلادي وما تربيت عليه داخل بيتي".

الجدير بالذكر أن السلطات النمساوية أعلنت عن وقوع إطلاق نار في 6 مواقع مختلف، الإثنين الماضي، أسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 17 آخرين.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب