بعد حفل زفافها.. درة تتعرض لانتقادات حادة بسبب امرأة

القاهرة (صدى):
آثار إعلان سيدة تدعي منه هشام استمرار زواجها من رجل أعمال المصري هاني سعد والذي عقد قرانه امس على الفنانه درة التونسية حالة من الجدل.

وتعرضت الفنانة درة لانتقادات حادة حيث هاجمها مغردون بسبب زواجها من رجل متزوج فيما دافع عنها آخرون.

وقالت النائبة التونسية السابقة فاطمة المسدي، عبر حسابها على "فيسبوك": "يا من هواها أذلها وأذلني.. إلى السيدة درة زروق.. سيدتي الجميلة والأنيقة والمثقفة.. يؤسفني أن أكتب لك هذه الكلمات ولن أهنيك بزواجك، لأنه زواج أذل المرأة التونسية.. كيف ترضين سيدتي أن تكوني ضرة ولا درة؟ كيف ترضين أن تضربي المدرسة البورقيبية التي حررت المرأة التونسية من قيود الفكر الرجعي".

وتابعت "فاطمة": "أنت سيدتي شخصية عامة يتابعك المراهقين والشباب والعامة، ويقتدون بك لهذا كلماتي ستكون قاسية معك.. أنت جعلت المرأة التونسية اليوم ذليلة، (.....) كيف ترضين أن تذلي المرأة التونسية البورقيبية وما الفرق بينك وبين الجواري؟".

وردت درة قائلة أنّها ليست الزوجة الثانية.وأضافت درة في اتصال عبر إحدى الإذاعات التونسية أنّ هاني سعد انفصل عن زوجته الأولى.

وقالت: أشكر كلّ من هنّأني.. ولمن روّجوا هذه الإشاعة ويحاولون الاصطياد في الماء العكر ربّي يهديكم

.

وتابعت درّة زروق: كلّ شخص حرّ في حياته الشخصية وحرّ في اختياراته.. اخترت رجلا أحبّه والزواج كان تتويجا لعلاقتنا.

وطالبت النجمة التونسية درة مطلقي الإشاعات بالكفّ عن التطرّق إلى حياتها الخاصّة التي لا تعنيهم، بحسب تعبيرها.

Time واتساب