المرتزق عبدالباري عطوان يتاجر  بالقضية الفلسطينية لإرضاء إيران

القدس (صدى):
يستمر المرتزق عبدالباري عطوان في مهاتراته، حيث تحول إلى بوق يدافع عن المشروع الإيراني الذي يسعى لتدمير الدول العربية.

وأصبح المرتزق عبدالباري عطوان يتاجر بالقضية الفلسطينية ويربطها بالأفعال الإرهابية من أجل إرضاء إيران.

وظهر عطوان في مقطع فيديو يقول: "قوة أنصار الله التي يقودها محمد علي الحوثي وحلفائها باليمن يستطيعوا أن يصيبوا أهدافا بدقة في فلسطين، وتفشل كل القوات الدفاعية المتطورة للتصدي لها"

وقال الأمير سطان بن خالد : "‏هذا الشخص الذي صدع رؤوسنا بإدعائه الدفاع عن القومية العربية أصبح بوق يدافع عن المشروع الإيراني الذي يسعى لتدمير الدول العربية ولم يقف عند هذا الحد بل أصبح يتاجر بالقضية الفلسطينية ويربطها بتلك الأفعال الإرهابية من أجل إرضاء أسياده في إيران وسوريا, مفهوم العروبة لديه مرتبط بالمال ".

 

Time واتساب

أحدث التعليقات