قصة المسن العربي الذي قبله " مارادونا " وأهداه قميص التانجو

وكالات (صدى):
أثارت قصة المسن الذي زاره الراحل الأرجنتيني دييجو مارادونا، في منزله عام 2015، ضجة كبيرة بين عشاق دييجو.

وتعود القصة عندما زار دييجو الحكم  التونسي علي بن ناصر في منزله، حيث تفاجأ الحكم بدخول مارادونا حاملا قميصا موقعا باسمه " التانجو " ويقبله من خده، فيما منحه بن ناصر صورة تجمعهما في كأس العالم 1986.

وكان بن ناصر حكم مباراة ربع النهائي في كأس العالم 1986 بالمكسيك بين الأرجنتين وإنجلترا، والتي فازت فيها الأرجنتين بهدفين مقابل هدف، بعدما احتسب الحكم التونسي هدفا لمارادونا.

 

يذكر أن مارادونا سجل في تلك المباراة هدفين تاريخيين، الأول جاء بيده ولم يتنبه إلى ذلك الحكم التونسي، والثاني بمجهود خارق وبروعة كبيرة من منتصف ملعب الأرجنتين حيث انطلق كالسهم وراوغ 4 مدافعين، ثم تلاعب باثنين وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس بيتر شيلتون فموه وسجل بكل ثقة داخل الشباك.

Time واتساب