البحرية الألمانية تعترض سفينة تركية محملة بسلاح مهرب لليبيا

برلين (صدى):
اعترضت فرقاطة من الجيش الألماني ضمن بعثة الاتحاد الأوروبي للحد من انتشار الأسلحة في ليبيا، سفينة تركية بالبحر المتوسط، حيث احتجت أنقرة بشدة، وأجبرت الجنود الألمان على مغادرة السفينة.

تفصيلا، كانت الفرقاطة الألمانية هامبورج اعترضت سفينة الشحن التركية "روزالين أ" على بعد 200 كيلومتر شمال مدينة بنغازي بشرق ليبيا، وذلك على خلفية توافر معلومات ودلائل لدى البعثة التي يقودها الاتحاد الأوروبي على عدم قانونية حمل أسلحة على السفينة، فضلًا عن نيتها تهريبها لأطراف الحرب الأهلية.

واحتجت تركيا بعد وقت قصير جدا من صعود الجنود الألمان، وأبلغت أنقرة بعثة الاتحاد الأوروبي أن عملية التفتيش لن تتم الموافقة عليها.

واضطر الجنود الألمان إلى التوقف عن فحص الشحنة على الفور والنزول مع اليوم الإثنين.، واستطاعت روزالين أ مواصلة رحلتها باتجاه ليبيا.

Time واتساب