سم خطير داخل نبات «الكاجو»

متابعة- أميرة خالد (صدى):
يعد الكاجو، مصدرا جيدا للدهون الأحادية الصحية غير المشبعة، كما أنه مصدر غني بالطاقة والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة القوية، ويساعد على تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم بين المصابين بداء السكري من النوع الثاني، وتقليل الكوليسترول وتعزيز صحة القلب ونمو الخلايا.

وكشفت تقارير صحافية، أن نبات الكاجو يحتوي سما خطيرا، إلا أن هذا السم ليس في البذور التي نأكلها؛ حيث يحتوي على مادة سامة خطيرة تسمى اليوروشيول، شأنه شأن المانغو والبلوط والفستق.

وأشارت إلى أنه عادة ما يؤدي ملامسة مادة اليوروشيول، التي توجد في أوراق الكاجو والطبقة الزيتية بين القشرة والبذور، إلى التهاب الجلد التماسي التحسسي، وهو طفح جلدي عند البشر، ويظهر هذا الطفح الجلدي على شكل نتوءات أو بقع على الجلد تكون مثيرة للحكة والالتهاب.

Time واتساب