امرأة تُهدد طفلة بالحرق بعدما تزوجت أُمها من مُسلم

لندن (صدى):
كشفت أم بريطانية، عن تلقيها رسائل تهديد وعنصرية من حماتها السابقة، تؤكد فيها أن ابنتها إليزا تستحق الحرق.

وأوضحت الأم، أنها تلقت سلسلة من الرسائل "الحقيرة" تكشف فيها والدة زوجها السابق، أن ابنتها تستحق الحرق لأن عرقها مختلط.

وتقول الأم جوان: "كانت لدي علاقة جيدة مع جاكي (حماتها). لطالما لجأت إليها عندما احتجت إلى المساعدة، وهو ما يجعل هذا الأمر أكثر تدميراً".

وتابعت وفقًا لتقرير صحيفة "ذا صن " البريطانية: "لكن بعد انفصالي عن ريكي، والتقائي بشريك جديد وهو رجل مسلم، قامت جاكي بإرسال بعض الرسائل المرعبة لي".

وأضافت: "كنت خائفة منها بالفعل، لكن كان علي أن أتحدث بصراحة، من أجل ابنتي. فهي تبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط ولا تستطيع التحدث عن نفسها"، متابعة: "أريد أن أوضح لها أن الإساءة العنصرية غير مقبولة ومن المهم دائمًا الوقوف ضدها."

وأوضح التقرير الذي ترجمته "صدى" أن أم الطفلة ارتبطت بـ "افتخار خان"، وهو رجل مُسلم، وأنجبت منه ابنتها.

لاحقًا، اعترفت الحماة بالذنب لإرسال رسالة مسيئة أو غير لائقة أو تهديدية، وتم إخضاعها لأمر تقييدي لمدة 12 شهرًا، مما يمنعها من الاتصال بضحيتها أو الذهاب إلى مسافة 50 مترًا من منزلها.

كما فرض القضاة عليها غرامة قدرها 156 دولارًا وأمروها بدفع تكاليف 174 دولارًا و 116 دولارًا إضافيًا.

Time واتساب