كويتي يعلن تطوير علاج لكورونا

خالد الظفيري (صدى):
كشف باحث كويتي أنه يعمل على تطوير علاج لفيروس كورونا المستجد، متوقعا أن يرى العلاج الجديد النور خلال شهرين.

وفي حديث لصحيفة " القبس " الكويتية قال إبراهيم المسعود الباحث المتخصص في علم الفيروسات في جامعة ليدز بالمملكة المتحدة إنه يعمل بمعية مشرفه في برنامج الدكتوراه، على علاج للفيروس المستجد.

وأوضح المسعود أن فكرة العلاج تقوم على منع حركة الفيروس واختبائه بين خلايا الجسم، ليظهره للجهاز المناعي، تمهيدا لمحاربته، مؤكداً أنهما توصلا الى نتائج أولية، ومن المتوقع أن يرى العلاج النور خلال شهرين.

وبيّن المسعود أن الدواء الذي يعمل على تطويره سيضرب غلاف الفيروس، ما يجعله غير قادر على الاختباء في الخلايا، ويظهر للجهاز المناعي الذي سيقاومه.

وأشار إلى أن: " الفيروسات المميتة تهرب من جهاز المناعة إلى داخل الخلايا، فإذا ظهرت على غشاء الخلية أو كانت في الدم ستتمكن كريات الدم البيضاء من مهاجمتها والقضاء عليها، وتبرزها لجهاز المناعة ليقاومها، وهو ما يحصل مع فيروسات نزلة البرد والفيروسات المشابهة، بحيث يعالج الجسم نفسه " .

وذكر المسعود أن: " تجاربه الآن تجري على منع ارتباط غلاف الفيروس مع جزء من خلية، فإذا تم منع هذا الارتباط سيكون الفيروس ظاهرا على غشاء الخلية، وليس داخلها، مما يجعل جهاز المناعة قادرا على محاربته، شأنه شأن الفيروسات الأخرى " .

Time واتساب