" غسول الفم " يمكنه القضاء على " كورونا " في 30 ثانية

متابعة- أميرة خالد (صدى):
كشفت مديرة قسم العدوى والمناعة في جامعة كارديف، "فاليري أودونيل"، أن الفيروسات المغلفة مثل الإنفلونزا، والهربس البسيط، وفيروسات كورونا الأخرى حساسة للمكونات الشائعة في غسول الفم.

ولاحظ الباحثون أيضًا أن الحلق والغدد اللعابية قد تكون مواقع رئيسية لتكاثر الفيروس وانتقاله في وقت مبكر من الإصابة به.

وأكدت الدكتورة أودونيل على أن الأبحاث حول حماية غسول الفم من الأمراض الأخرى تم إجراؤها من خلال تجارب على أنبوب الاختبار، وليس في الفم، حيث قد تكون استجابتها مختلفة.

وأضافت أن هناك العديد من الأدلة على أن غسول الفم يمكن أن يقلل من الحمل الفيروسي ويحتمل أن يقلل من خطر انتقال الفيروس على المدى القصير، وفقًا لدراسة أجريت في ألمانيا في أغسطس.

كما مزج الباحثون أنواعًا مختلفة من غسول الفم مع جزيئات من الفيروسات ومادة تهدف إلى محاكاة اللعاب، ثم تمت محاكاة الغرغرة في كل مزيج لمدة 30 ثانية. ووجد الباحثون أن الحمل الفيروس تضاءل في جميع الخلائط.

في حين وجدت دراسة ثالثة من المملكة المتحدة أن غسول الفم الذي يحتوي على كل من الإيثانول والزيوت الأساسية أو مركب يسمى إيثول لوريول أرغينيت، كان أكثر فعالية في القضاء على الجزيئات الفيروسية بعد 30 ثانية في المختبر.

Time واتساب