" بن مساعد " يعلق على عودة العلاقة الفلسطينية الإسرائيلية: " احترموا عقولنا "

الرياض (صدى):
علق الأمير عبدالرحمن بن مساعد، اليوم الثلاثاء، على إعلان السلطة الفلسطينية لعودة العلاقة مع إسرائيل والتنسيق الكامل معها.

وأكد الأمير عبدالرحمن بن مساعد، على أنه من حق فلسطين أن تفعل ما تراه في مصلحتها وإن كان بالتنسيق مع إسرائيل، إلا أنه استنكر الشعارات التي رفعتها السلطة الفلسطينية خلال الأشهر الماضية لتخوين العرب بعد اتفاقيات السلام مع إسرائيل.

وقال "بن مساعد" عن السلطة الفلسطينية : " من حقها أن تفعل ما تراه يحقق مصالحها.. ولكن ماذا عن الإجتماع الذي عُقِد قبل شهرين تقريبًا الشهير بـ " فيش عنّا أميّي متل غيرنا " والذي وزع اتهامات الخيانة على كل ما يمت للخليج بصلة..؟!..احترموا عقولنا ".

وكانت السلطة الفلسطينية وصفت عدد من الدول العربية بالخيانة لعقد اتفاقيات مع إسرائيل بما يحقق مصلحة القضية الفلسطينية.

Time واتساب