" شذوذ جنسي " وراء العثور على هيكل عظمي لطفل

القاهرة (صدى):
تمكنت الجهات الأمنية المصرية، من حل لغز واقعة العثور على هيكل عظمي لطفل، أعلى أسطح أحد المنازل.

وكان المجني عليه والذي يعاني إعاقة ذهنية،قد تغيب عن منزله، وبعد أشهر من البحث عنه، عثر الأهالي على هيكله العظمي.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي أن وراء ارتكاب الواقعة شاب يبلغ من العمر 20 سنة، وتم تضييق الخناق عليه واستهدافه بمأمورية أسفرت عن ضبطه.

وأقر المتهم إنه حاول اغتصاب المتهم، ورغب في ممارسة الشذوذ وقام باستدراجه حتى سطح العقار، ولكنه المجني عليه بدأ في الصراخ، فكتم أنفاسه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

واعترف الجاني بأنه فكر في إخفاء الجثة، بوضع مواد بناء عليها حتى لا تظهر أي أثر، وبعد مرور عدة أشهر قرر ترك المنزل حتى لا يكتشف أمره.

Time واتساب