مليشيات الحوثي تحول الأفراح إلى مآتم لأنها تؤخر النصر الإلهي

فهمي محمد (صدى):
عادت مليشيات الحوثي الإرهابية من جديد لتحول الأفراح وحفلات التخرج في اليمن إلى مجازر؛ ليؤكدون على أنهم أعداء للحياة ويستفزهم الفرح.

وقالت مصادر في صنعاء، إن جماعة الحوثي الإيرانية تواصل اقتحام حفلات الزفاف والتخرج في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في اليمن؛ لتقييد الحريات وفرض تعاليمها المتطرفة.

وأوضحت المصادر إن ميليشيات الحوثي الإرهابية تقتحم قاعات الأفراح والتخرج بقوة السلاح لمنع الأغاني والأناشيد الوطنية بذريعة أنها «السبب في تأخر النصر الإلهي»، لتضيف إلى تاريخ انتهاكاتها الإجرامية في حق الشعب اليمني فصل جديد.

ومنعت المليشيات الإرهابية الموسيقى والغناء في الأفراح والحفلات، ومنعت الآلات الموسيقية في المدارس.

وهاجمت عناصر الجماعة أكثر من 85 عرسًا وحفل تخرج في 5 مدن واقعة تحت سيطرتها، تحت مزاعم منع الغناء ومكبرات الصوت.

واعتقل الحوثيون خلال الفترة نفسها ما يزيد على 220 شخصًا من أهالي العرسان وفنانين وطلبة كانوا يحتفلون بمناسبة تخرجهم.

وتصدرت محافظة حجة قائمة المدن التي طالتها حملات الترهيب بواقع 28 عملية اقتحام خلال تلك الفترة، تلتها العاصمة صنعاء في المرتبة الثانية بواقع 23 حادث اقتحام، ثم محافظة إب بـ19 عملية اقتحام، ثم محافظة ذمار بواقع 15 عملية.

Time واتساب