حكاية قصر الأميرة نعمة الله الذي أهدته للخارجية قبل 90 سنة (صور)

القاهرة (صدى):
الأميرة نعمة الله هي ابنة الخديوى توفيق بن اسماعيل باشا وتزوجت من الامير كمال الدين حسين ابن السلطان حسين كامل ابن الخديوي اسماعيل الذى تنازل عن حقه فى ولاية عرش مصر سنة 1917 لعمه الملك فؤاد الأول.

عاشت الأميرة حياة زهد وتقشف أثناء إقامتها بالقصر، ويرجع ذلك إلى اهتماماتها الصوفية وحياة التأمل والزهد، قبل أن تقرر الانتقال لمبنى صغير مجاور للقصر.

أهدت الأميرة نعمة الله قصرها الجميل الى وزارة الخارجية المصرية سنة 1930 ليكون مقرًا رسميًا جديدًا لها ، تعاقب على القصر وزراء خارجية مصر منذ 1930 حتى الآن ، كما كان شاهدا على إبرام معاهدة 1936 ومفاوضات الجلاء عن مصر سنة 1954 وحرب السويس سنة 1956 وغيرها من الأحداث خلال القرن العشرين

ويضم القصر ثلاث طوابق، وبنى على جزء من مكان سراي الإسماعيلية الصغرى ، بجوار كوبرى قصر النيل ويعد أحد أهم ملامح التراث المصري ، و أحد أندر المبانى القديمة القليلة الباقية فى هذه البقعة التاريخية من القاهرة .

شهد عام 1881 ميلاد الاميرة نعمة الله وتوفيت عن عمر يناهز 85 عاما في سنة 1966.

Time واتساب