"أردوغان" يحتل قطر اقتصاديا ويُعين صهره مستشارا لتميم

أنقرة (صدى):
ترددت أنباء حول تعيين صهر الرئيس التركي رجب طيب ‎أردوغان بيرات البيرق مستشار اقتصادي لأمير قطر ابتداءًا من يناير 2021.

ووفقا للمعلومات الواردة فإن صهر أردوغان سيتقاضي راتبا شهريا يبلغ 200 ألف دولار، الأمر  الذي أثار حفيظة القطريين، فيما يفسح أردوغان المجال أمام تركيا للتلاعب في اقتصاد قطر من أجل النهوض بالاقتصاد التركي الذي يعاني من الانهيار طوال السنوات الماضية.

وكان بيرات البيرق وزير المالية التركي وصهر أردوغان استقال من منصبه، إثر تراجع تاريخي لليرة التركية، أمام العملات الأجنبية، وتجاوز سعر صرفها في نهاية الأسبوع الجاري عتبة 8.45 أمام الدولار.

ويعتبر البيرق من أكثر الشخصيات إثارة للجدل في البلاد، وأكثر الوزراء الذين يختصم السياسيون الأتراك حولهم، ما بين داعم ومعارض، ولا شك أن زواجه من ابنة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إسراء، زاد من نقمة المعارضة عليه، خصوصاً مع أزمات متتالية يعانيها الاقتصاد في البلاد، جعلت " صهر الرئيس " في عين العاصفة.

وجاءت استقالة البيراق بعد يوم واحد، من إقالة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مراد أويصال محافظ البنك المركزي من منصبه، وتعيين ناجي آغبال، رئيس إدارة الإستراتيجية والموازنة بالرئاسة.

Time واتساب