"نشوى مصطفى" تبكي بعد تعافيها من كورونا: "أصعب من ألم الولادة"

القاهرة (صدى):
كشفت الفنانة المصرية نشوى مصطفى تفاصيل تجربتها مع فيروس كورونا المستجد، وتطورات حالتها الصحية.

وقالت نشوى خلال مداخلة تلفزيونية، إن والدتها أصيبت بفيروس كورونا في بداية العام، وأنها أهملت في تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد كورونا، رغم التزامها في البداية.

وأكدت أنها لم تكن تخرج من منزلها إلا للضرورة القصوى، لكن أهملت في الشهور الأخيرة وبدأت التعامل بحرية وانطلاق أكثر، مضيفة: "أبوس إيديكم لو بتحبوا ربنا وبتحبوا ولادكم اتقوا شر الألم اللي أنا حسيت بيه، حافظوا على نفسكم علشان ولادكم وأكل عيشكم كلنا على باب الله".

وأضافت وهي تبكي: "أنا كان معايا فلوس بس مافيش مستشفى كانت عاوزة تقبلني من المستشفيات الخاصة لكن مستشفى بلدي العامة الحكومية قبلتني أنا عندي فلوس وربنا ساترني بس مكنتش بقدر أحط في بقي لقمة".

وتابعت : الصحة يا جماعة أهم من أي حاجة في الدنيا، والنبي ماتستهونوا، كورونا دي صعبة جدًا أصعب من ألم الولادة.. أنا أهملت وإتكسفت من لبس الكمامة وماتسلموش على حد بإيديكم وحافظوا على التهوية والتباعد والتغذية، إحموا نفسكم مع الكمامة".

Time واتساب