تركيا تُحاكم زعيم طائفة جنسية رغم إباحتها الزنا والمثلية

أنقرة (صدى):
شهدت تركيا اليوم محاكمة زعيم طائفة جنسية يُدعى عدنان أوكتار، إذ طالب المدعي العام بسجنه مدة 1.356 سنة، بتهمة ارتكاب 15 جريمة.

وعدنان أوكتار البالغ من العمر 64 عامُا، يُعرف للعامة بأنه داعية تليفزيوني يُدير برامج لمدة ساعات على إحدى القنوات التي لم تعد موجودة حاليًا.

ووجهت النيابة العامة، تهم تتعلق بسوء السلوك الجنسي والتجسس والسرقة والاختطاف والاعتداء الجنسي على الأطفال والعربدة.

وكان يمضي ساعات على الشاشة يُروج فيها لنظريات المؤامرة والخطاب المناهض لنظرية التطور، زاعمًا أنه لا يستطيع التواصل إلا مع النساء والرجال الجميلين ولم يتم دعوة سوى هاتين الفئتين فقط إلى شاشته.

وقرر المدعي العام مصادرة جميع ممتلكاته وحجب الحسابات المصرفية الخاصة به في عام ٢٠١٨.

وفي إحدى المرات، قالت امرأة لعدنان أوكتار على الهواء مباشرة إن قلبها يهتز وأنفاسها تحبس أمام جماله، فرد عليها: "أنت جميلة"، ما يُصور الحياة الحقيقية داخل طائفته.

وعلى الرغم من إباحة الزنا والمثلية وتغيير الجنس والدعارة والكحول والنوادي في تركيا، إلا أنها تجرم قائمة التهم الموجهة لعدنان.

Time واتساب