ميساء مغربي تعلق على أنباء تعاطيها المخدرات (فيديو)

أميرة خالد (صدى):
علقت الفنانة ميساء مغربي على الأنباء التي انتشرت مؤخرًا حول تعاطيها المخدرات؛ مؤكدة على أنه لا صحة لما يتم تداوله بهذا الشأن.

وقالت "مغربي" في تصريحات تلفزيونية إنها نها لم ترتكب أي حماقات في فترة مراهقتها أو العشرينات من عمرها لكي تفعل ذلك الآن.

وأشارت إلى أنه يوم معرفتها بالشائعة، كانت صائمة، ونامت بعد صلاة الفجر، لتستيقظ على رسائل اصدقائها بشأن تلك الشائعات.

وأوضحت أنها تعيش في دبي التي يلتزم الجميع فيها بالقوانين، مؤكدة اعتزامها مقاضاة مروجي تلك الشائعة بناء على طلب من أسرتها ومحاميها الخاص.

Time واتساب

أحدث التعليقات

أبوخالد-أبها.
لاتوصي حريص.. سيقوم بالواجب... خير قيام... حتى اذا ملّ منها.. بحث عن غيرها.. فشوارعهم مليئة بالبائسات الذليلات حينما يرغبون فيها.. يسمعونها اجمل الكلام.. واحلى الالحان.. يستمتعون بهن.. ثم يلقونهن في اقرب شارع.. وهنّ محملات باطفالهم.. لتبدأ المسكينة.. في رحلة بحث عن سكن.. ومأوى لها ولطفلها.. الذي تركه ابوه.. فلا شيء يلزمه.. فكما دخل بدون رقيب.. سيخرج بدون رقيب ستحتاج لسكن.. لانها تريد الحريه.. بعيدا عن اهلها الذين يقيدون تحركها... ويحاسبونها.. وستحتاج الى اكل وشرب... وستحتاج الى سيارة تقلها.. وستحتاج الى.. والى.. والى... الخ كل هذه الامور.. لن تأتي بدون مال.. فمن اين لها المال.. وهي المسكينة المشرده.. لتبدأ.. في رحلة البحث عن المال.. وتهوي ثم تهوي لتصل الى قاع البئر وهناك.. لن ينظر لها احد.. ولن يلتفت لها احد.. لتعيش بقية حياتها في تلك الحفرة التي دفعها اليها ذلك المجتمع الذي غرر بها.. واسمعها اجمل العبارات في انطلاقتها.. وتمردها على عائلتها.. ونبذ والديها.. فاذا ماسقطت.. وتعثرت.. انتبهت لنفسها.. وماذا عساها ان تفعل.. بعدما سُرِق شبابها... وتكالبت عليها الهموم والمصائب.. لكِ الله.. ايتها المسكينة.. فلن تجدي من يعطيكي حقك.. ويرفع قدرك.. ويعلي مكانتك.. الاّ دينك.. وطاعة ربك... جاء الاسلام.. وحرر المرأة.. واعطاها حقوقها.. واعلى مكانتها بل.. وجعل الجنة تحت اقدامها.. كما هو الحال بالنسبة للام.. الا ترضين.. ان اصل من وصلكِ.. واقطع من قطعكِ.. رفقا بالقوارير.. استوصوا بالنساء خيرا.. الصلاة.. الصلاة.. وما ملكت ايمانكم.. كل شيء في ديننا يأمر باكرام المرأة ولكن ان اطاعت ربها الذي خلقها.. وهو اعرف بما يصلحها وقرن في بيوتكن.. ونهاهن عن التبرج.. وانا اكتب مقالتي هذه.. اجلس امام شاشة التليفزيون.. اشاهد كيف يتم التغرير بالغواني وكيف يتم تزيين خروجها وتمردها واختلاطها بالشباب.. والتعرف عليهم.. بل واتخاذ الخليل.. والصديق.. والحبيب.. علموها كيف تعمل.. ربوها على التمرد والضياع.. ليستمتعوا بها.. ثم يلقونها.. غير مأسوف عليها اي ظلم.. ذلك الذي ترتكبه القنوات التليفزيونيه وهي تعرض تلك المسلسلات.. وخصوصا.. المسلسلا المدبلجة.. والله انها جريمة يجب الحذر منها.. وان يتم ابعاد الابناء والبنات من مشاهدتها.. يقول علماء النفس.. : ماغرس في السنوات السبع الاولى فان الانسان يحنّ اليه عاطفيا.. اذا كبر.. ستجده يميل لفعل ذلك الشي الذي تربى عليه في صغره.. ولهذا.. يجب ان نعلم اطفالنا.. ونربيهم.. ونغرس في نفوسهم حب الله ورسوله.. وطاعتهما.. نربي فيهم الفضيلة.. ونكره اليهم الرذيلة.. ونسعى جاهدين لبلوغهم ارقى درجات الخير.. فخير مايقدم للابناء.. التربية الصالحه.. وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه.
ابو محمد 😎 ✍️
مردغوهاا ..
ابو محمد 😎 ✍️
خيبهم الله ..