كورونا ينهي حياة سفاح قتل أكثر من 13 امرأة بوحشية لعملهن بالدعارة

ترجمة _سلسبيل سعيد (صدى):
أعلنت بريطانيا، اليوم الجمعة، عن وفاة السفاح بيتر ساتكليف؛ الذي عرف إعلاميًا بسفاح يوركشير، متأثرًا بإصابته بكورونا؛ حيث رفض تلقي العلاج.

وكان السفاح الذي قتل أكثر من 13 امرأة يعاني من أمراض مختلفة بجانب فيروس كورونا؛ حيث كان يبلغ 74 عامًا.

ورصدت "ميرور" البريطانية في تقرير ترجمته "صدى" أبرز جرائم القتل التي ارتكبها بيتر، والتي تسببت في الحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقالت ميرور أن بيتر قتل عدد أكثر من النساء ولكن تمت محاكمته على 13 جريمة فقط؛ حيث كان يستهدف العاهرات على حد وصفه.

ومن بين الجرائم التي تورط بها ؛ جريمة قتل فيرا ميلوارد ،والتي تبلغ 40 عامًا ، وكانت أم لسبعة أطفال من مانشستر، وقتلها وهي ذاهبة لشراء سجائر؛ حيث ضربها على رأسها وطعنها عدة طعنات وألقى بجثتها في موقف سيارات.

وقتل أخرى تدعى إيرين ريتشاردسون وكانت تبلغ 28 عامًا؛ حيث ماتت إثر ضربًا مبرحًا باستخدام مطرقة، ثم شوه جثتها بسكين.

يذكر أنه شخّصت إصابة بيتر بانفصام الشخصية الارتيابي، حيث بقى في مصحة عقلية مدّة 30 عاماً قبل نقله إلى سجن في شمال شرق البلد.

Time واتساب