مسنة في دار رعاية تنهي حياتها بشكل مآساوي: "ظنت أن زوجها هجرها"

ترجمة _سلسبيل سعيد (صدى):
في مشهد مآساوي، قامت سيدة مسنة في دار رعاية بالانتحار عن طريق التوقف عن الطعام، بعد أن ظنت أن أهلها توقفوا عن رؤيتها بشكل متعمد.

وفي التفاصيل التي نقلتها "الديلي ميل" البريطانية، وترجمتها "صدى"، بدأ الأمر عندما أصدرت دور الرعاية في انجلترا قرارات بالإغلاق الكامل لمدة 7 أسابيع بسبب فيروس كورونا؛ لحماية كبار السن لديها.

وظنت السيدة دوروثي ، وهي تعاني من مرض في الدماغ، أن أهلها توقفوا عمدًا زيارتها؛ حيث لم تكن قادرة على استيعاب الوضع أو سبب الإغلاق بسبب مرضها.

وقال الأطباء إن دوروثي توقفت عن تناول الطعام والأدوية؛ حيث اختارت بيأس أن تنهي حياتها بهذه الطريقة.

ولفت زوجها إلى أنه كان يزورها باستمرار، إلا أن فيروس كورونا منعه من أن يرافق زوجته في أيامها الأخيرة، مما دفعه للشعور بالألم الشديد.

وقال السيد أشوورث زوج دوروثي: 'لقد ماتت بالفعل من اليأس لأنها اعتقدت أنها قد هُجرت"، لافتًا إلى أنه تم وضعها في عزل تام لأنها كانت وافدة جديدة.

وأضاف: "لا يهمني سبب وفاتها في شهادة الوفاة، فهي في الحقيقة ماتت بسبب كوفيد 19 رغم عدم إصابتها به".

Time واتساب