11 سجينا يفرون على طريقة prison break

برازيليا (صدى):
نجح 11 نزيلا من سجن باتو برانكو، داخل ولاية بارانا جنوبي البرازيل، في الفرار من خلال حفرة تحت الأرض صنعوها، في أحداث مشابهة لمسلسل prison break الأمريكي.

وأعلنت الشرطة البرازيلية، أنّها اعتقلت 5 من الهاربين، نقلا عن موقع روسيا اليوم.

وأشارت وكالة "جلوبو" المحلية، إلى أنّ 11 سجينا فرّوا من سجن ولاية باتو برانكو جنوب غربي بارانا، عن طريق النفق الذي حفروه، ويؤدي إلى خارج السجن، وجرى القبض على بعض منهم عن طريق كاميرات المراقبة.

وتعتقد الشرطة البرازيلية، أنّ السجناء الهاربين كان لديهم شركاء ينتظرونهم في الخارج، إذ جرى التعرف على شريك داخل السجن، كما أكدت الشرطة البرازيلية، أنّ التحقيق في الواقعة لا يزال جاريا.

وجرى اعتقال 5 هاربين، فيما دعت السلطات الأمنية في البرازيل، مواطنيها، إلى الإبلاغ عن أشخاص مشبوهين يرتدون ملابس قذرة، بحسب ما ذكر المتحدث باسم الشرطة العسكرية في البرازيل.

وحدث هروب مماثل من سجن باتو برانكو، نفذه 16 سجينا في أوائل شهر أغسطس الماضي، وتمكنوا من الفرار عبر نفق عرضه 50 سم.

ويقع تمرد وشغب دائم بين سجناء البرازيل، ففي شهر مايو الماضي، شهد سجن في مدينة ماناوس البرازيلية، احتجاز 7 حراس أمن من قبل السجناء.

ولم يعرف سبب تمرد السجناء، لكن قنوات تلفزيونية محلية، ذكرت أنّ سجينا قام بتصوير شكوى من الحرارة الشديدة وانقطاع الكهرباء.

وأشارت إدارة السجن في البرازيل، إلى أنّ النزلاء كانوا يطالبون بحضور صحفيين وحقوقيين، ولا تعلم إدارة السجن، ما إذا سقط قتلى في التمرد أم لا.

وكانت البرازيل، حينها تسجل رقما قياسيا في ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

ويأتي التمرد في الوقت الذي يجتاح فيه وباء فيروس كورونا، ماناوس، حيث تدفن السلطات المتوفين بالمرض في مقابر جماعية، وتحذر السكان من حدوث أزمة قريبا في النعوش.

Time واتساب