صدمة في برشلونة بإصابة قديمة تهدد فاتي بالاعتزال

وكالات (صدى):
كشفت تقارير صحافية، اليوم الأربعاء، أن مستقبل إنسو فاتي جناح برشلونة الإسباني، في خطر بعدما أجرى جراحة في غضروف ركبته اليسرى، بعد الإصابة التي تعرض لها في مواجهة ريال بيتيس بالأمس بالدوري الإسباني "الليجا".

وخضع إنسو فاتي لجراحة ناجحة يوم الاثنين الماضي، تحت إشراف رامون كوجات رئيس الخدمات الطبية في برشلونة، فيما من المتوقع عودته للملاعب بعد شهرين على الأقل للملاعب، وبحد أقصى 4 أشهر، وذلك يعتمد على مدى استجابته للبرنامج العلاجي.

وكان فاتي قد سبق له في عام 2015، وهو في عمر الـ 13 تعرض لكسر في عظام الساق والشظية؛ حيث عاد للملاعب من تلك الإصابة، بعد عام كامل من توقيت إصابته، قبل أن يظهر مع الفريق الأول بعدها في عام 2019، فيما قد تعرضه تلك الإصابة الجديدة لاتخاذ قرار الاعتزال المبكر.

Time واتساب