أرسنال في " ورطة " بسبب أوزيل

وكالات (صدى):
وقعت إدارة نادي أرسنال الإنجليزي، في أزمة مع لاعبها الألماني مسعود أوزيل، بسبب خروجه تمامًا من حسابات الإسباني مايكل أرتيتا المدير الفني للفريق اللندني.

وأفادت تقارير إنجليزية، برغبة مسؤولي أرسنال في التخلص من اللاعب الألماني، وذلك عن طريق فسخ عقده مع النادي بشكل ودي، أو السماح له بالرحيل مجانًا في يناير المقبل، مقابل تنازله عن بقية مستحقاته التي يجب أن تستمر حتى نهاية الموسم الجاري في يونيو.

ويسعى الفريق اللندني لتقليل الخسائر التي تتكبدها خزائنه بوجود أوزيل ضمن صفوف الفريق، على الرغم من عدم مشاركته، لاسيما وأن اللاعب البالغ من العمر 31 عاما يحصل على راتب أسبوعي يقدر بنحو 350 ألف جنيه إسترليني.

وتوقعت، خروج أوزيل من قائمة الفريق الرسمية والتي تشارك في الدوري الإنجليزي، والتي سيتم تسليمها لرابطة الدوري خلال الأيام القادمة، حيث يقوم كل نادي بتسجيل 25 لاعبا فوق 21 عامًا لكل فريق، على أن يكون هناك 8 لاعبين على الأقل من ناشئين النادي.

الجدير بالذكر أن تقارير صحفية كانت قد أشارت إلى تلقى أوزيل عروضًا شفهية من أندية تركية مؤخرًا، لكنها لم تتناسب مطلقا مع الراتب الذي يحصل عليه مع أرسنال حتى صيف 2021.

Time واتساب