الأمير تركي بن طلال يوجه بإعادة تأهيل وتطوير قرية "زبنة" التراثية

محمد بن طحيطح (صدى):
شرعت أمانة منطقة عسير ممثلة في فريق التراث العمراني بالعمل على دراسة تطوير وإعادة تأهيل قرية "زبنة" التراثية الواقعة غرب مدينة أبها، وذلك ضمن مشروعات المشهد الحضري في محور التراث العمراني، تنفيذًا لتوجيه سمو رئيس هيئة تطوير المنطقة بتوثيق عناصرها العمرانية والمكانية، بالإضافة إلى لقاء فريق التطوير لبحث تطوير مقوماتها.

جاء ذلك بعد أن أبدى أهالي القرية استعدادهم لتحويل القرية إلى أيقونة معمارية تليق بها، وتنسجم مع توجه الدولة وهيئة تطوير المنطقة في تطوير القرى التراثية، وتم تكليف فريق المشهد الحضري ممثلًا في قسم التراث العمراني بالإلتقاء بفريق المشروع، ويأتي ذلك عقب نجاح أعمال فريق مشروع نشامى الحي التابع لمبادرة نشامى عسير على إعادة وتأهيل عدد من القرى التراثية من خلال فرصة شامخات.

وأوضح مسؤول فريق أمانة عسير المهندس خالد العمري أن الفريق سيبدأ بالعمل من الأسبوع القادم، مشيرًا إلى أن هناك تقريرًا مبدئيًا سيصدره الفريق المختص بعد معاينة القرية ومن ثم لقاء فريق التطوير لبحث وسائل تطوير القرية، فيما قامت شركة شدا للتطوير والاستثمار العقاري بإطلاق وتمويل مبادرة التطوير حيث تعتبر الشركة من الشركات الرائدة في هذا المجال تفوق خبرتها 30 عامًا في مجال التطوير العقاري والتشغيل الفندقي وركزت الفترة الماضية على التميز بخلق تجربة ثقافية ثرية لعملائها.

وتعتبر قرية زبنة إحدى قرى آل شدادي بربيعة ورفيدة وتضم عددًا من المباني الأثرية والمساجد والقلاع التاريخية الممتدة منذ عقود.

الجدير بالذكر أن سمو رئيس هيئة تطوير عسير شهد الأسبوع الماضي توقيع عقد تطوير أربع قرى تراثية بالمنطقة ضمن مشروعات المشهد الحضري الذي تنفذه أمانة عسير، وهي قرية القرّية بمحافظة تنومة، وقرية آل عكاس غرب أبها، وقرية آل خلف بمحافظة سراة عبيدة، وقرية آل ينفع بمركز تمنية.

 

Time واتساب