اعتماد دولي لمقيمي العقار المعتمدين من "تقييم"

الرياض (صدى):
استلمت الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين "تقييم" موافقة المعهد الملكي للمساحين القانونيين (RICS) على الاعتماد المتبادل بين عضوية الزمالة التي تمنحها الهيئة في التقييم العقاري وبين عضوية (MRICS) الذي يمنحها المعهد، كأول منظمة تقييم في الوطن العربي تحصل على هذا الاعتماد مما يرفع مستوى المهنيّة ويدعم تطوير سوق التقييم العقاري في المملكة، ويميّز أعضاء الهيئة ويمنحهم الثقة الدولية وزيادة فرص التعلم.

ويأتي ذلك استناداً إلى تأهيل علمي متقدّم قدمته لهم الهيئة من خلال البرنامج التدريبي وخبرات اكتسبها الأعضاء بممارستهم المهنة ضمن شروط الحصول على العضوية، كما سيسمح هذا الاعتماد لكل أعضاء المعهد الملكي للمساحين القانونيين (RICS) الحاصلين على عضوية (MRICS) و (FRICS) بالحصول على زمالة الهيئة في التقييم العقاري، مما يرفع من مستوى المهنيّة في السوق وفقًا لأفضل الممارسات الدولية.

ووفقًا لهذا الاعتماد المتبادل بإمكان أعضاء تقييم الحاصلين على الزمالة في التقييم العقاري الحصول على عضوية (MRICS) وذلك بعد اجتياز دورة تدريبية تقدمّها (تقييم) بعنوان (السلامة والصحة المهنيّة والاستدامة والعمل الجماعي) وحضور دورة تدريبية -عن بعد- يقدمها المعهد الملكي للمساحين القانونيين بعنوان "أخلاقيات العمل" ، كما يمكن لأعضاء RICSالحاصلين على عضوية (MRICS) الحصول على عضوية الزمالة من (تقييم) بعد اجتياز الاختبارات التي تقدمها (تقييم) في الإطار التنظيمي لمهنة التقييم في المملكة وميثاق وآداب سلوك المهنة(101) ، والأنظمة العقاري والتخطيط الحضري (107).

وبين الأمين العام لـ تقييم المهندس سلطان الجريس أن الاعتماد يأتي امتدادًا لشراكات الهيئة الدولية ومواكبة ما تقدّمه هذه المنظمات من ممارسات عالمية في مهنة التقييم في مختلف فروعها، وهذا الاعتماد يأتي تأكيدًا على كفاءة البرامج التدريبية التي تقدمها الهيئة وما تحويه من جدارات ومهارات تعليمية متواكبة مع ما تقدمه المنظمات الدولية.

من جانبه أوضح العضو المنتدب لـ المعهد الملكي للمساحين القانونيين (RICS) في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا روبرت جاكسون أن هذا التعاون مع الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين (تقييم) يُقدم فرصة مميزة للجهتين للعمل سويًا على زيادة الاحترافية في مجال التقييم السعودي، حيث سيعمل أعضاء المعهد وأعضاء تقييم سويًا وفقًا لمعايير عالمية مشتركة ترتكز على أخلاقيات عمل عالية تُعد بدورها جزءًا من الأنظمة واللوائح.

كما ستسهم اتفاقية الاعتماد المتبادل هذه في تطوير المقيّمين وتأهيلهم للحصول على شهادات معتمدة مما سيزيد من الثقة الدولية والمصداقية في القطاع العقاري في المملكة.

يذكر أن الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين (تقييم) لديها عدد من الاعتمادات الدولية مع منظمات التقييم حول العالم، حيث سبق أن وقّعت اتفاقية الاعتماد المتبادل مع جمعية المقيّمين الأمريكيين (ASA) في فرع تقييم الآلات والمعدات تمّكن الحاصلين على زمالة الهيئة من الحصول على زمالة جمعية المقيّمين الأمريكيين (ASA)، كما أن البرامج التدريبية التي تقدمها (تقييم) في تقييم المنشآت الاقتصادية معتمدة لدى المعهد الدولي لمقيّمي الأعمال (iiBV).

Time واتساب

أحدث التعليقات