جدول امتحانات المنتصف يثير استياء الطلاب ومطالبات بإلغاء الامتحانات

عادل الحربي (صدى):
أثار قرار وزارة التعليم، بأداء طلاب المراحل الدراسية اختبارين لمادتين مختلفتين في اليوم الواحد، استياء العديد من الطلاب والطالبات.

وأكد الطلاب أن إجراء الاختبارات في مادتين بيوم واحد يشكل صعوبة عليهم، ويضعف تركيزهم، بسبب اختلاف المواد وصعوبتها، على حد قولهم.

وتباينت الآراء بين الطلاب، فطالب البعض بإلغاء امتحانات المنتصف، والاكتفاء بالاختبارات عن بعد دون الحضور، بينما طالب البعض بإعادة تنسيق الجدول وأداء الاختبارات في مادة واحدة فقط.

وأطلق رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاق تحت عنوان ‎"إلغاء امتحانات المنتصف"، يطالبون الطلاب خلال وزارة التعليم بمراعاة الفوارق العقلية بين الطلاب، وإجراء الاختبارات لمادة واحدة يوميا.

وعلق أحد المغردين على الهاشتاق قائلًا :"بيكون سهل إذا درسنا عن قرب وفيه معلمين يشرحون لنا والمواد الأدبية لابد أن يكون لها تخطيط ومراجعة وقتها بناخذ العلامة كاملة، لكن مانعين المراجعة ويطالبوننا بدراسة الكتاب كامل وحفظه والاختبار في مادتين يوميا فلن ننجح".

ووجه مغرد آخر رسالة لوزارة التعليم قائلا:" وزير التعليم وزاره التعليم امتحانين فاليوم العقل البشري مابيستحمل، وكيف يتم وضع امتحان اللغة الإنجليزية مع امتحان الشريعة في الجدول".

وأضاف مغرد آخر:" مشكلتنا ليس في الاختبارات مشكلتنا في إنه مادتين راعوا ظروفنا فوق كل الضغط الذي على كاهلنا، باسمي وباسم كل طالب، نطالب بإعادة النظر في الجدول وعلى الأقل يكون الاختبار في مادة مادة أو ،إلغاءها".

ومن ناحية أخرى قال مغرد:" أتمنى من وزارة التعليم عدم إلغاء الامتحانات مراعاة للطلاب الذين قاموا بمذاكرة دروسهم، فهناك بعض الطلاب لن يعطوا الدراسة حقها ".

وأضاف مغرد آخر: "‏‎‎‎في فروق بين الطلاب ويجب مراعاة الفوارق، في جد طلاب تحفظ دروسها، ويوجد طلاب تعتمد على الفهم وعلى شرح المدرس للمادة".

Time واتساب