بيع ألماسة نادرة بـ 16 مليون دولار في أول مزاد من نوعه

وكالات (صدى):
بيعت ماسة بيضاء نادرة عيار 102 قيراط في مزاد مقابل 15.7 مليون دولار في ما وصفه الخبراء بأنه «صفقة».

وذهب الحجر الكريم إلى شخص لم يذكر اسمه قدم عرضه عبر الهاتف؛ حيث أقيم المزاد على الإنترنت من قبل ««سوثبيز» في هونغ كونغ بسبب الوباء.

وأخذ الماس من حجر عيار 271 قيراطا تم اكتشافه في منجم كندي في عام 2018، وفقط سبعة ماسات أخرى يزيد وزنها عن مئة قيراط ومن النوعية نفسها عرضت في المزاد.

ولم يكن للحجر سعر احتياطي، وهو الحد الأدنى للسعر الذي يرغب البائع في قبوله مقابل سلعة ما.

وهي المرة الأولى في التاريخ التي يتم فيها بيع ماسة في مزاد بهذه الطريقة.

ووصفت دار «سوثبيز» الماسة بأنها «لا تشوبها شائبة» وقالت إنه «من الصعب التأكيد بالقدر الكافي على ندرتها وجمالها».

Time واتساب