قلق بين طلاب جامعة الملك عبدالعزيز بسبب أداء الاختبارات داخل الجامعة

نايف السالم (صدى):
سادت حالة من القلق بين طلاب جامعة الملك عبدالعزيز، بعدما صدر قرار من الجامعة بأداء اختبارات السنة التحضيرية داخل الجامعة في ظل استمرار جائحة فيروس كورونا.

وأبدى الطلاب جامعة الملك عبدالعزيز استيائهم من الحضور إلى الجامعة لأداء الاختبارات، مطالبين وزارة التعليم بإعادة النظر في القرار، حيث أن أعداد الطلاب كبيرة مما يعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

وعلى إثر ذلك، دشن الطلاب هاشتاق تحت عنوان ‏‎"اختبارات التحضيري KAUعن بعد" ، مطالبين خلاله الجهات المعنية بإجراء اختبارات السنة التحضيرية عن بعد.

وعلق أحد المغردين على الهاشتاق قائلا: "أتمنى من جامعة إعادة النظر في اختبارات السنة التحضيرية الأعداد كبيرة جدا نص الطلاب مخالطين مصاب والبعض مصاب والنظر بشأن أصحاب الأمراض المزمنة ما معنى مريض السكري لا يدخل ضمن قائمة المرض المزمنة لأنه مرض العصر وزير الصحة بنفسه قال مرض السكري خطر عليهم".

‏‎وناشدت إحدى المغردات خادم الحرمين قائلة: " طلّاب الجامعات مقبلين على اختبارات وطالبين منهم الحضور نرجو من سموكم النظر لوضعنا الصعب واستمراريتها عن بعد".

‏‎

وأضافت مغردة أخرى: "هذا ظلم كبير علينا من الأول تقسيم الدرجات نصف للأعمال ونصف للاختبارات المرض باقي موجود وأكثر الطلاب من خارج جدة نرجو منكم النظر لحالنا".

واستكملت أخرى:" جدة من المناطق اللي مازالت تسجل أعداد اصابات يومياً، ونتمنى أن تكون كل الاختبارات عن بعد مثل الدراسة لسلامة أهالينا من فيروس كورونا آبائنا وأمهاتنا كبار السن ".

Time واتساب

أحدث التعليقات