بالفيديو.. الرحالة إبراهيم المطيري يروي قصة شغفه بالسفر وإطلاق برنامج "تراثنا فخرنا"

نايف السالم (صدى):
بدأ شغفه بالسفر والترحال عندما كان صبيا يسكن بمكة المكرمة وبجواره سكن لحجاج إثيوبيا، في عام 1995، بهذة الكلمات بدأ يروي الرحالة إبراهيم المطيري قصته مع السفر والتي جعلته يزور 131 دولة في العالم.

وقال المطيري، أن الفضول تملكه في وقتها للذهاب إلى إثيوبيا واستكشافها، وبالفعل كانت أولى محطاته، مضيفا أنه بعد وصوله إلى أديس أبابا انفتح العالم بأسره له، مردفا بإنه زار 131 دولة، ووصل من أوشوايا بالقطب الجنوبي إلى ألاسكا في الشمال، فضلا عن زيارة كل دول أمريكا الجنوبية وجزر ما وراء البحار، كما زار أغلب الأماكن بالعالم والكثير من المواقع، كذلك صعد إلى ثاني أعلى قمة جبل في العالم، وخسر جزءا من إصبعه في القطب الشمالي.

وأكد المطيري بأن من المهم للرحالة أن يصل إلى أماكن كثيرة ليكوّن تجربة مفيدة، لافتا إلى أنه لا يتذكر أنه حجز تذكرة ذهاب وعودة، وكل حجوزاته "ذهاب فقط"، مشيرا إلى أنه بسبب عشقه للسفر كان دافعا له لتأسيس جمعية الرحالة، مؤكدا أن المملكة منبع الرحالة وعددهم فيها يتجاوز الألف وجيب على المملكة الإستفادة من خبرات هؤلاء الرحالة مضيفا أن لدى جمعيته برنامج بعنوان "تراثنا فخرنا" يمر بكل مدن المملكة ويسلط عليها الضوء.

Time واتساب