الزوجة المتهمة بممارسة الدعارة بمساعدة زوجها: «كان بيعرضني على أصحابه»

القاهرة (صدى):
ألقت الشرطة المصرية القبض مؤخرًا على رجل وزوجته بتهمة ممارستها للمتعة الحرام بعلم زوجها الذي كان يأتي لها بالزبائن.

وفي التفاصيل، تبين أن المتهمة والتي تبلغ 16 عامًا كانت تعيش حياة مآساوية مع أسرتها التي كانت تقوم بتعذيبها، وفقًا لأقوالها.

وقالت المتهمة وتدعى منى أنها عاشت طفولة بائسة حيث زوجها والدها لمسن وهي تبلغ 14 عامًا ليتخلص منها بعد وفاة والدتها؛ إلا أنه توفى بعد الزواج بعام.

وعادت الزوجة إلى منزل أبيها وهي لا تزال أمام القانون طفلة عمرها 16 عامًا، ولكنها عاشت مع زوجة والدها التي كانت تعاملها بقسوة.

وفي عمر الـ 16 سنة، تقدم شاب عشريني للزواج منها فلم يتردد الأب في التخلص منها مرة أخرى دون السؤال عن سلوكه، وقبلت الفتاة على عجل بهذا الشاب الذي ساعدها بعد ذلك على ممارسة المتعة الحرام.

وعرض الزوج زوجته على أصدقائه الراغبين في المتعة الحرام مقابل الأموال حتى تم القبض عليها.

وقررت نيابة الصالحية الجديد بالشرقية حبس الزوج وصاحبة الشقة على ذمة التحقيقات، وإيداع الزوجة في إحدى دور الرعاية كونها قاصراً عمرها أقل من 17 سنة.

Time واتساب