المملكة تجمع قادة اقتصاد الفضاء 20 على هامش رئاستها لمجموعة العشرين

الرياض (صدى):
تنظم الهيئة السعودية للفضاء والأمانة السعودية لمجموعة العشرين الاجتماع الأول لـ "قادة اقتصاد الفضاء 20" ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقامة على هامش عام الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين ، وذلك بهدف تنسيق جهود وكالات الفضاء في أكبر 20 دولة اقتصادياً على مستوى العالم للاستخدام السلمي للفضاء الخارجي، ودعم الجهود القائمة والمستقبلية للدول الأعضاء في ضوء رؤية مشتركة، للنهوض بمستوى الاستثمار العلمي والاقتصادي لقطاع الفضاء ورفع تنافسيته، ودعم استدامة أنشطته.

وأكّد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء، على أهمية هذا الاجتماع الذي يُعد الأول من نوعه لقادة وكالات الفضاء في مجموعة العشرين، ويناقش مجالاً كبيراً للاستثمار يعول عليه كثيراً في مستقبل الاقتصاد العالمي، إضافة إلى ما يمثله هذا الاجتماع الذي نبعت فكرته من المملكة، منصة تمهد للمرة الأولى لتكامل أنشطة الوكالات الدولية وتعاونها لتعظيم الفوائد للإنسانية من الاستخدامات السلمية و العلمية للفضاء، وهو ما يؤكد دور المملكة السياسي والاقتصادي والعلمي والتزامها بالتنمية والسلام الدوليين.

وتسعى المملكة بمبادرتها في عقد اجتماع لرؤساء وكالات الفضاء في دول المجموعة إلى تعزيز التعاون في قطاع الفضاء؛ وبلورة مسار جديد للتكامل في مسار اقتصاد الفضاء الذي يمثل أفقاً جديداً ومهماً في الاقتصاد العالمي، وتنظم المملكة هذا الاجتماع الذي ينعقد افتراضياً عبر الاتصال المرئي يوم الأربعاء 20 صفر 1442 هـ الموافق 7 أكتوبر 2020م بمشاركة رؤساء وكالات الفضاء في المجموعة، ومكتب شؤون الفضاء في الأمم المتحدة (UNOOSA)، بالإضافة إلى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التابعة للأمم المتحدة (OECD) وعدد من المنظمات و الشركات الاستشارية و الكيانات الاقتصادية والخبراء في مجالات الفضاء.

ومن المتوقع أن يصدر عن "اجتماع قادة اقتصاد الفضاء 20" الأول بيان ختامي مشتمل على عدد من التوصيات المهمة لوكالات الفضاء في دول مجموعة العشرين، بما يتماشى مع أهداف خطة "الفضاء 2030" الصادرة من الأمم المتحدة، والاتفاقات الدولية ذات العلاقة.

Time واتساب