مخاطر الأدوية المستخدمة لعلاج الحموضة

متابعة- أميرة خالد (صدى):
كشفت دراسة، اليوم السبت، مخاطر استخدام الأدوية المضادة للحموضة أو لارتداد حمض المعدة إلى المريء في حال تم استخدامها لمدة طويلة، لافتة إلى أن هذا يرتبط في بعض الحالات بالاصابة بالنوع الثاني من السكري وأن نسبة هذا الارتباط تصل إلى 24%.

وأوضحت الدراسة التي أجراها الباحثان جينتشو يوان وشانغ شانغ خي بالتعاون مع مستشفى The Seventh Affiliated التابع لجامعة سون يات سين في الصين، أن استخدام هذه الأدوية يعتبر آمناً على المدى القصير وأنه قد يسبب بعض المشاكل الصحية مع مرر الوقت.

وأشارت الدراسة، إلى كسور العظام الناتجة عن سوء امتصاص الكالسيوم والالتهابات المعوية، كما أن لها تأثيراً سلبياً على البيئة المعوية وعلى مستوى السكر مع الإشارة إلى أن الأشخاص الاكثر تأثراً هم أولئك الذين يتمتعون بمؤشر كتلة بدنية منخفض.

Time واتساب