الخطوط القطرية تجبر مواطنات أستراليات على التعري

ماجد القزيز (صدى):
طالبت الحكومة الأسترالية، قطر بتقديم تبرير لحادث إجبار مواطنيها على التعري وهن على متن طائرة للخطوط القطرية.

وكانت الخطوط القطرية، قد أجبرت مجموعة من الأستراليات على النزول من طائرة كانت متجهة إلى سيدني، وتم تعريتهن وتفتيشهن بشكل كامل وإخضاعهن لفحص طبي، على خلفية العثور على جثة رضيع في المطار.

وقعت الحادثة في الثاني من أكتوبر الجاري، إذ قال أحد الركاب ويدعى وولفغانغ بابيك، إن الرحلة تأخرت لأربع ساعات، وتم إجبار جميع النساء على مغادرة الطائرة، وعندما عدن مرة أخرى بدا عليهن الاستياء من أمر ما حدث.

وأشار إلى أن إحدى النساء كانت تبكي، واعتبرن أن ما حدث يُعد أمرًا مرفوضًا ومثيرًا للاشمئزاز، مضيفًا أنه علم لاحقًا منهن أنه "تم اقتيادهن إلى منطقة غير مخصصة للعامة، حيث تم إجبارهن على خلع ثيابهن بالكامل، وفحصهن طبيا للتأكد من أن أيا منهن لم تنجب طفلا مؤخرا".

وأوضحت إحدى الفتيات الأستراليات، أن تم اقتياد البالغ عددهن 13، إلى سيارة إسعاف على المدرج.

وكشفت الحكومة الأسترالية، أنها سجلت رسمياً مخاوف جادة بشأن الحادثة مع السلطات القطرية، وتم التأكيد على أنه سيتم توفير معلومات مفصلة وشفافة عنه قريبًا.

وعلّقت الخطوط الجوية القطرية على الأمر، بأنه "لم يتم التواصل معها من قبل أي من الركاب على متن الرحلة"، ولم تقدم إجابة وافية ومنطقية عما حدث إلى الآن.

Time واتساب