"صالح الفوزان" يوضح المنهج الشرعي في التعامل مع الرسوم المسيئة

عادل الحربي (صدى):
أوضح الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للفتوى، المنهج الشرعي في التعامل مع الرسوم المسيئة.

وجاء ذلك تعليقًا على استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في فرنسا، حيث سادت حالة من الغضب في العالم.

وقال " الفوزان " : هذا ليس أمر جديد، حيث في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام كانوا يقولون كاهن، كاذب شاعر، ساحر وكان يصبر عليه الصلاة والسلام، والله يأمره بالصبر.

وأضاف : وكان يصبر بأمر من الله حيث قال الله تعالى "لقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين".

وأكد على أن الرسول صلى الله عليه وسلم، كان يمنع أصحابه من أن أحد ينتقم من المشركين، حفاظًا على الدعوة وانتشار الإسلام.

ويذكر أنه انتشرت عدة وسوم عبر فيها المسلمون عن غضبهم من تصريحات الرئيس الفرنسي، كان أبرزها « رسولنا خط أحمر»، و «إلا رسول الله» و" فرنسا وماكرون يسيء للنبي».

Time واتساب