المٌغتصبة أمام زوجها في المقابر تكشف تفاصيل مروعة:«قالي لو أمي مش هرحمك»

القاهرة (صدى):
شهدت مصر مؤخرًا واقعة مروعة لاغتصاب سيدة حامل أمام زوجها في المقابر؛ وأصبحت القضية من القضايا التي تشغل الرأي العام لبشاعتها.

وقالت الزوجة في أقوالها إنها توصلت للمتهم بألا يفضحها إلا أنه أثر على فعلته؛ مما أثار حالة من الغضب بين المواطنين بمصر.

وأضافت الزوجة التي تبلغ 17 عامًا في أقوالها : "قولت للمتهم اللي اغتصبني حرام عليك استرني واعتبرني زي أختك، فضربني على وشي وسحلني من شعري، وقالي لو عندي أخت أو حتى أم مش هرحمها".

وتابعت الزوجة المنهارة من الصدمة: "في الوقت ده كان في اتنين كمان من المتهمين بيضربوا جوزي داخل مقبرة، جنب المقبرة اللي اعتدى عليا فيها المتهم الرئيسي، وكانوا بينادوا عليه يا عبد الكريم".

واستكملت:"اللي اسمه عبد الكريم، كان ماسك في إيده سيف وأمرني أقلع لبسي، وقال هقتلك أنتي وجوزك، قولت له حرام عليك أنا حامل في الشهر التاني أرحنمي، قالي قدامك دقيقة وهقتلك" .

وفجرت مفاجأة بالتفاصيل المروعة؛ قائلة:: "بعدها نال غرضه مني ولم يتركني ارتدي ملابسي، بل سحبني من شعري عارية إلى المقبرة الموجود فيها جوزي، ليراني على هذا الوضع كنوع من إذلاله".

Time واتساب

أحدث التعليقات