بالفيديو.. تاريخ سوق الأسر المنتجة بالنعيرية الذي أصبح وجهة المهتمين بالمنتجات الحرفية

نايف السالم (صدى):
تمثلت بدايات سوق الخميس الشعبي وسط النعيرية، في كونه سوقًا لبيع الماشية؛ حيث يأتي الرجل برفقة زوجته من البادية ليبيع الماشية وهي تبيع السمن والمشغولات اليدوية.

وتحول السوق إلى سوقًا للنساء منذ نحو ثلاثة عقود، فيما أسمته بلدية النعيرية بسوق الأسر المنتجة وأدخلت عليه بعض التنظيمات، تبيع في هذا السوق حاليًا 100 سيدة بعضهن تجاوزن 70 عامًا من العمر، وفي موسم الربيع يزداد الباعة وتدخل بعض المبيعات الموسمية، بحسب تقرير قناة "الإخبارية".

Time واتساب