أبرزها عشقه للكلاب.. عادات ملك تايلاند الغريبة تتسبب في تمرد شعبه

بانكوك (صدى):
تسببت عادات ملك تايلاند ماها فاجيرالونجكورن الغريبة في تمرد بين أفراد شعبه البالغ عددهم 70 مليونا.

ومن أبرز أسباب التمرد أنه يصر على ضرورة أن يزحف رجال البلاط على ركبهم تجاهه، ويأمرهم بحلق رؤوسهم، كما أنه غير قادر على ربط رباط حذائه لأن رجال الحاشية دائمًا يفعلون ذلك من أجله، ثم هناك هوسه الغريب بكلبه الذي جعله قائدًا لسلاح القوات الجوية الملكية التايلاندية،وعندما توفي الكلب أُقيمت له جنازة فخمة استمرت أربعة أيام.

وتبرأ ملك تايلاند من أربعة من أبنائه على الأقل، كما رفض دفع الرسوم المدرسية لأطفال، كما أن عاداته مع زوجاته كانت سيئة حيث جعل ذات مرة إحدى زوجاته تأكل من وعاء الكلب الخاص به، ولاحقًا تم تجريدها من ألقابها وسجن أفراد أسرتها.

وتستمر الاضطرابات في تايلاند لاسيما بعد تضرر صناعة السياحة بسبب فيروس كورونا، وهو ما زاد من حنق التايلانديين وضجرهم وإحراجهم، وفي الأسبوع الماضي وصلت الأمور إلى ذروتها وباتت المظاهرات صريحة وعنيفة ومتزايدة بشكل واضح في الشوارع.

Time واتساب