تفاصيل جديدة صادمة في واقعة ذبح المعلم الفرنسي

باريس (صدى):
كشف ‏المدعي العام الفرنسي لمكافحة الإرهاب، اليوم الأربعاء، عن تفاصيل جديدة صادمة في واقعة ذبح المعلم الفرنسي صامويل باتي؛ حيث قال أن طلاب في الإعدادية التي كان يدرّس فيها المعلم أرشدوا الإرهابي لمكان الضحية مقابل مبلغ من المال.

وأوضح ‏المدعي العام الفرنسي لمكافحة الإرهاب، خلال مؤتمر صحفي عن الواقعة، أنه تم القبض على 16 شخصا من بينهم 5 قاصرين، مضيفًا: " عبدالحكيم صفريوي كان معروفا لدى أجهزة الأمن ومتهم بالتحريض على الكراهية " .

وكان قد شخصًا يعمل معلما لمادتي التاريخ والجغرافيا في إحدى مدارس ضواحي باريس، بعدما هجم عليه شاب من أصل شيشاني مولود في موسكو وعمره 18 عاماً، انقض على المدرس وذبحه وقطع رأسه.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب