مرضى السكري بإيران في خطر وروحاني " لا حياة لمن تنادي "

طهران (صدى):
وجه إيرانيون أمس الثلاثاء، انتقادات واسعة لحكومة بلادهم، بسبب نقص علاج الأنسولين في البلاد.

وأعرب مرضى السكري في إيران عن قلقهم إذ مرت ثمانية أشهر على نفاد أقلام الأنسولين في الصيدليات.

وكان مئات المختصين قد وجهوا رسالة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني يقولون فيها إنه ”على الرغم من مراسلات جمعيات مرض السكري مع البنك المركزي ووزارة الصحة حول النقص الحاد في شرائط اختبار الجلوكوز وأقلام الأنسولين، فإن كبار المسؤولين الإيرانيين لم يفعلوا أي شيء“، مطالبين روحاني بضرورة معالجة الوضع.

وأكد الخبراء أن الحكومة يمكنها توفير الأنسولين المطلوب، لكنها لم تعترف بعد بضرورة توفير الأنسولين كدواء حيوي للغاية.

Time واتساب