أستراليا تضبط مخدرات بشحنة موز

كانبرا (صدى):
يواجه أسترالي عقوبة السجن مدى الحياة، بعدما اكتشفت الشرطة الفيدرالية في البلاد أنه تورط في محاولة إدخال كمية ضخمة من الكوكايين خبأها بطريقة ماكرة.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن الكمية التي جرى ضبطها من مخدر الكوكايين تساوي قيمتها ما يقارب 248 مليون دولار، وكانت مخبأة داخل شحنة من الموز.

وقامت الشرطة الفيدرالية إلى جانب ضباط من حرس الحدود، بحجز 552 كيلو غرام من المخدرات المخبأة في الموز، يوم الجمعة، بسيدني.

وأوقفت الشرطة رجلا آخر في الثامنة والستين من عمره، شمال غربي المدينة، بعدما تلقت معلومات من السلطات الأميركية بشأن "الحمولة المشبوهة".

ووصلت الشحنة في 21 من سبتمبر الماضي، وتقول الشرطة إن مارك دي هيسل، تلقى 139 صندوقا كانت المخدرات محشوة في نواتها.

وقال مسؤول قسم الرصد في شرطة أستراليا الفيدرالية، جيوفري تورنر، إن قيود الحدود التي جرى فرضها بسبب كورونا لم تحل دون استمرار الجماعات الإجرامية في محاولة جلب المخدرات إلى البلاد.

وأضاف أن هذه العصابات تلجأ إلى التمويه عن طريق أمور مثل الفواكه وأشياء أخرى، كي لا تتمكن جهات إنفاذ القانون من الرصد.

Time واتساب

أحدث التعليقات

واضح*** وصريح***
الله يعوضهم خير..
زاير
تعرف على أكثر مكان يختبئ فيه فيروس “كورونا” داخل منزلك وحجرة نومك كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أكثر مكان يختبئ فيه فيروس “كورونا” المستجد بداخل المنزل. ووفقا للدراسة التي نشرتها الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة، فإن من المحتمل أن يكون سريرك هو أبرز مستضيف لجزيئات الفيروس التاجي في حال حملك للمرض (قطرات)، خاصة على الوسادة وأغطية السرير، بحسب موقع “بست لايف”. وتظهر الأبحاث أن ما يصل إلى 45% من جميع إصابات (كوفيد-19) لا تظهر أعراضا، مما يعني أنك قد تكون مصاب بالفيروس ولكن لا تظهر أي علامات، وفي تلك الأثناء قد تتسبب في إصابة الآخرين بالمرض بترك قطرات يلتقطونها من على الأسطح التي تلمسها أو تتنفسها. وجمع الباحثون معدو الدراسة الحديثة عينات من غرف المستشفيات لمرضى فيروس “كورونا” في تشنغدو بالصين، واكتشفوا أن 40% من أسطحها ملوثة بـ(كوفيد-19)، كما حددوا أكثر 3 مواقع تلوثا في غرف المرضى، فكانت أسرة الفراش بنسبة 54% والوسائد (50%) وملاءات الأسرة (50%). ولفت العلماء إلى أن العينات التي اختبروها مأخوذة من غرف مستشفى تم تنظيفها وتطهيرها من قبل الممرضات مرتين يوميا، فما بالك بحال سرير ملوث بداخل غرفة لم تعقم تقريبا. كما أظهرت دراسة أخرى نتائج مماثلة نُشرت في مجلة الأمراض المعدية الناشئة، والتي كشفت مدى سرعة إصابة الأشخاص بـ(كوفيد-19) في غرفة بفندق في أقل من 24 ساعة، كما كشفت هذه الدراسة عن حمولات فيروسية عالية من قطرات فيروس “كورونا” المستجد الملوثة على أغطية الوسائد والأغطية بشكل خاص. يقول مؤلفا الدراستين إن النتائج التي توصلا إليها تظهر الأهمية الحاسمة لتنظيف وتطهير الفراش بشكل صحيح، بينما توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية عموما بغسل الملاءة مرة واحدة في الأسبوع وتغيير أكياس الوسائد مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع. ونصحوا بأنه في حال قضائك الليلة في منزل أحد الأصدقاء أو في فندق وسط انتشار وباء “كورونا” المستجد، فيفضل أن تحضر مستلزمات فراشك معك كالوسادة وأغطية السرير
زاير
تعرف على أكثر مكان يختبئ فيه فيروس “كورونا” داخل منزلك | Filed under: آخر الاخبار,اخبار عامة,تقارير وابحاث,سياسة خارجية,سياسة داخلية,مجتمع,منوعات | كشفت دراسة أمريكية حديثة عن أكثر مكان يختبئ فيه فيروس “كورونا” المستجد بداخل المنزل. ووفقا للدراسة التي نشرتها الجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة، فإن من المحتمل أن يكون سريرك هو أبرز مستضيف لجزيئات الفيروس التاجي في حال حملك للمرض (قطرات)، خاصة على الوسادة وأغطية السرير، بحسب موقع “بست لايف”. وتظهر الأبحاث أن ما يصل إلى 45% من جميع إصابات (كوفيد-19) لا تظهر أعراضا، مما يعني أنك قد تكون مصاب بالفيروس ولكن لا تظهر أي علامات، وفي تلك الأثناء قد تتسبب في إصابة الآخرين بالمرض بترك قطرات يلتقطونها من على الأسطح التي تلمسها أو تتنفسها. وجمع الباحثون معدو الدراسة الحديثة عينات من غرف المستشفيات لمرضى فيروس “كورونا” في تشنغدو بالصين، واكتشفوا أن 40% من أسطحها ملوثة بـ(كوفيد-19)، كما حددوا أكثر 3 مواقع تلوثا في غرف المرضى، فكانت أسرة الفراش بنسبة 54% والوسائد (50%) وملاءات الأسرة (50%). ولفت العلماء إلى أن العينات التي اختبروها مأخوذة من غرف مستشفى تم تنظيفها وتطهيرها من قبل الممرضات مرتين يوميا، فما بالك بحال سرير ملوث بداخل غرفة لم تعقم تقريبا. كما أظهرت دراسة أخرى نتائج مماثلة نُشرت في مجلة الأمراض المعدية الناشئة، والتي كشفت مدى سرعة إصابة الأشخاص بـ(كوفيد-19) في غرفة بفندق في أقل من 24 ساعة، كما كشفت هذه الدراسة عن حمولات فيروسية عالية من قطرات فيروس “كورونا” المستجد الملوثة على أغطية الوسائد والأغطية بشكل خاص. يقول مؤلفا الدراستين إن النتائج التي توصلا إليها تظهر الأهمية الحاسمة لتنظيف وتطهير الفراش بشكل صحيح، بينما توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية عموما بغسل الملاءة مرة واحدة في الأسبوع وتغيير أكياس الوسائد مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع. ونصحوا بأنه في حال قضائك الليلة في منزل أحد الأصدقاء أو في فندق وسط انتشار وباء “كورونا” المستجد، فيفضل أن تحضر مستلزمات فراشك معك كالوسادة وأغطية السرير