نصائح ذهبية لـ تدريب الأطفال على النوم

متابعه_أميرة خالد (صدى):
تشتكي الأمهات من قلة النوم وعدم حصولهم على ساعات كافية متواصلة بعد الولادة، وذلك بسبب احتياجات الرضيع المتعاقبة، وعدم قدرته على البقاء لفترات طويلة دون إرضاع أو تغيير حفاض أو حمل لمجرَّد أن يشعر بالدفء والأمان.

يستمر هذا الوضع عادةً طوال الستة أشهُر الأولى، إلا أن الأمر قد يطول مع بعض الأمهات اللائي يعجزن عن تدريب أطفالهن على النوم ليلًا. لذا، سنتحدَّث فيما يلي على كيفية تدريب الأطفال على النوم ليلًا، لتمكني من الحصول على قسطك من الراحة واستعادة نشاطك استعدادًا ليومك الجديد، وفق سيدتي.

أهمية النوم للطفل

على الرغم من أن رغبة الأمهات الملحة لتعويد أطفالهن على النوم. تنشأ نتيجة حاجتهن الملحة للحصول على قدر كافٍ من الراحة أثناء الليل. إلا أن الأمر لا يقتصر على مصلحتهن الشخصية فحسب. وذلك لأن نوم الطفل ليلًا يعود عليه أيضًا بالعديد من المنافع، أهمها:

· تفرز هرمونات النمو أثناء النوم ليلًا، ليتمتع الطفل بنمو طبيعي.

· يساهم النوم في الليل على تقوية مناعة الطفل، مما يجعله أكثر مقاومة للإصابة بالأمراض.

· يشحن طاقة الجسم والعقل، ليكون الطفل أكثر نشاطًا في يومه التالي وأكثر قدرة على التركيز والتعلم واكتساب المزيد من المهارات.

 

كيفية تدريب الأطفال على النوم

يمكن تدريب الأطفال على النوم تدريجيًّا بدءًا من الشهر السادس عن طريق اتباع الآتي:

· حددي موعد محدد للنوم يوميًّا، واحرصي عليه قدر استطاعتك.

· أطعمي طفلك وجبة مشبعة قبل موعد النوم بساعة تقريبًا.

· حمميه بماء دافئ، واحرصي على أن تكون فترة الاستحمام ممتعة ومريحة بالنسبة للطفل.

· جففيه بعد ذلك ورطبي جسمه، ثم ألبسيه حفاض نظيف وملابس قطنية ملائمة لدرجة حرارة الجو.

· أدخليه إلى سريره واخفضي الإضاءة وابقي بجانبه. تحدثي إليه بصوت خافت أو غني له أغاني هادئة، حتى يستسلم للنوم.

· في حالة بكاء الطفل. أصري على تهدئته داخل سريره. ولا تزيدي الإضاءة أو تخرجي به من الغرفة. ما دمتِ متأكدة أن ملابسه نظيفة وملائمة لدرجة حرارة الجو وأنه غير جائع أو عطشان.

 

نصائح عند تدريب الأطفال على النوم

· لا تتوقعي أن يعتاد طفلك على النوم ليلًا بين عشية وضحاها، فالأمر يحتاج إلى وقت قد يمتد إلى أسابيع.

· تعتمد فاعلية التدريب ونجاحه على مداومتك على القيام بنفس الروتين يوميًّا. حتى ترتبط تلك الطقوس بالنوم في عقل الطفل. فتتحسَّن استجابته.

· ينصح بعض خبراء التربية بنقل الطفل إلى غرفة مستقلة في هذه الأثناء، إلا أن الأمر يتوقف على الكثير من العوامل التي تختلف من طفل لآخر. وعلى أي حال، إذا كنتِ على وشك إنجاب طفل جديد أو كنتم قد انتقلتم إلى منزل جديد للتو، فلا ننصحك بنقل الطفل إلى غرفة مستقلة إلا بعد التأقلم مع الوضع الجديد، حتى لا تتأثر نفسيته.

· القيلولة مهمة جدًّا للأطفال، وضرورية ليتمكن الطفل من النوم ليلًا؛ فكلما كان الطفل أكثر إجهادًا أثناء الليل، كان نومه متقطعًا وغير مستقر؛ لذا لا احرصي على أن يغفو طفلك من نصف ساعة إلى ساعة في منتصف اليوم

Time واتساب