القيادة تهنئ رئيس تونس بذكرى الجلاء لبلاده

الرياض (صدى):
بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، برقية تهنئة، لفخامة الرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية، بمناسبة ذكرى الجلاء لبلاده.

وأعرب الملك المفدى، عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لفخامته، ولحكومة وشعب الجمهورية التونسية الشقيق، اطراد التقدم والازدهار.

وبعث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية تهنئة، لفخامة الرئيس قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية، بمناسبة ذكرى الجلاء لبلاده.

وعبر سمو ولي العهد، عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات بموفور الصحة والسعادة لفخامته، راجياً لحكومة وشعب الجمهورية التونسية الشقيق، المزيد من التقدم والازدهار.

Time واتساب

أحدث التعليقات

ابن حزم
طيب
القرشي
نعلم بأنه لن يضره شيئآ ولكن صمتنا عما يفعله الليبرالليون المتطرفون في فرنسا وغيرها بدعم سياسي من قياداتهم القذرة يعتبر إثمآ وخذلانآ لنبي الرحمة حبيب الله محمد صلى الله عليه وسلم إن إسائتهم لمحمد صلى الله عليه وسلم قد تكررت مرارآ وتكرارآ تحت دعوة حرية التعبير !!! ألم بجدوا شيئآ يمارسون فيه حرية تعبيرهم سوى محمد صلى الله عليه وسلم إذا كانوا صادقون فيما يزعمون فليكتبوا عن محرقة الهلوكوست التي أبتز اليهود فيها الغرب ليومنا هذا وخاصة ألمانيا بمئات المليارات من الدولارات على سبيل التعويض رغم أن العدد الذي الذي أدعوه اليهود مبالغ فيه كثيرآ ولم يكن اليهود لوحدهم من مات في تلك المحرقة بل كان معهم الغجر وذوو الإعاقة. كما اعتقلوا وانتهكوا حقوق جماعات أخرى كالمعارضين السياسيين وغيرهم. لماذا لا يكتبون عنها ؟ والله لا يستطيعون فعل ذلك لأن الدنيا ستقوم فوق رؤوسهم ولن تقعد من قبل اليهود والمجتمع الدولي المنافق الموالي لليهود إذآ المسألة ليست حرية تعبير بقدر ماهي تعمد إذاء المسلمون في نبيهم الذي يحبونه أكثر من حبهم لأنفسهم وأبائهم وأمهاتهم وهم على إستعداد بفدائه بكل مايملكون ... عليه الصلاة والسلام . إذآ من يقول إن سب الغرب لمحمد صلى الله عليه وسلم لن يضره ولن ينقص منه شيء ومن هذا الكلام فإنه يعني يامعشر المسلمون اصمتوا ولا تقولوا شيئآ طالما أنه لن يطال محمد صلى الله عليه وسلم من إسائتهم شيء إذآ والله لهو الخذلان العظيم لنبي الثقلين نبي الرحمة حبيب الله محمد صلى الله عليه وسلم !!! كيف ندعي أننا من أتباع سنته وأننا نحبه أكثر من أنفسنا وأبائنا وأمهاتنا ونحن في سبات عميق مما يفعله الغرب عامدآ متعمدآ من إساءات لشخصه صلى الله عليه وسلم . عذرآ لن أصمت على كل من يتطاول على نبي ألأمة وحبيبها محمد صلى الله عليه وسلم حتى ولو كان فلذة كبدي .
🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
طيب