جريمة مروعة لاغتصاب جماعي لسيدة وقتل ابنها أمام عينها

نيودلهي (صدى):
شهدت مدينة بوكسار الهندية، جريمة مروعة بحق سيدة، قُتل ابنها البالغ من العمر 5 سنوات أمام عينيها، ثم تعرضت للاغتصاب الجماعي من قبل 7 رجال؛ حيث ذهبت هي وطفلها إلى أحد البنوك؛ لإنجاز بعض الأعمال، ولكنها لم تعد إلى المنزل، حتى عُثِرَ عليها هي وطفلها "القتيل" داخل بركة مياه.

وأقدم الجناة على قتل الطفل الصغير قبل الاعتداء الجنسي الوحشي على والدته، فيما صرح والد المرأة، إن حفيده قُتل أمام أمه، وحالة الضحية مستقرة في المستشفى.

وفي السياق نفسه، أعلن مدير شرطة بوكسار "نيراج كومار سينج" إنهم اعتقلوا رجلًا يبلغ من العمر 50 عامًا، ويبحثون عن مشتبه به ثانٍ يتهرب من الاعتقال.

Time واتساب