السودان تدعو لدعم رفع اسمها من قائمة الدول الراعية للإرهاب

الخرطوم (صدى):
دعا النائب العام السوداني تاج السر الحبر، المجتمع الدولي لدعم رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وثمن التغيير الجذري الذي حدث في سياسة السودان الخارجية وجهوده في مكافحة الإرهاب ودعم السلام الذي تكلل بتوقيع اتفاقية السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح خلال الشهر الحالي.

وأشار تاج السر خلال ترؤسه عبر تقنية "الفيديو" وفد السودان المشارك في مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية الذي انطلق اليوم، إلى أن السودان تعد معبراً لتجارة الاتجار بالبشر التي تحدھا ثمان دول؛ بيد أنه ومن خلال المنظومة التشريعية وعمل الأجھزة العدلية الأمنية فإنه قد تم بذل جهود كبيرة في مكافحة الاتجار بالبشر؛ وتجارة الأسلحة غير المشروعة؛وتجارة المخدرات وجرائم الإرھاب؛ وغسل الأموال.

وبين أن بلاده استطاعت بالتعاون مع دول الجوار والدول الصديقة من القبض على عدد كبير من المجموعات والشبكات الإجرامية وتقديمهم للمحاكم؛ وصدور أحكام بالسجن في مواجھتھم.

وأوضح تاج السر أن مكافحة الجريمة العابرة للحدود تتطلب جھداً كبيراً من الأجھزة الأمنية والشرطة والنيابة العامة والقضاء، مناشداً المجتمع الدولي الوقوف بجانب بلاده ودعمھا.

وفي ذات السياق، قال النائب العام السوداني إنه على المستوى الوطني؛ اتخذ السودان تدابير التشريعية وإدارية لأجل إنفاذ أحكام اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة.

وفيما يخص التعاون الإقليمي والدولي، أوضح أن السودان صادق على الاتفاقية العربية لمكافحة الإرھاب؛ ووقع على الاتفاقية العربية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرھاب؛ والاتفاقية العربية لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية؛ وصادق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الإرھاب؛ واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرھاب.

Time واتساب