أساليب وأنظمة غذائية تقلل حدة أعراض القولون

متابعة- أميرة خالد (صدى):
توجد أساليب أو أنظمة غذائية من شأنها أن تخفف من أعراض القولون وتساعد في الحصول على حياة صحية وطبيعية، ومنها زيادة كمية الأطعمة الغنية بالألياف أو تقليلها؛ حيث تعتبر الألياف من العناصر التي تساعد الجهاز الهضمي على أداء مهامه وتسهل عملية الهضم والامتصاص وحركة الطعام في الأمعاء.

ويجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالغلوتين، وهو بروتين موجود في منتجات الحبوب مثل الخبز والمعكرونة، حيث يضر هذا البروتين الأمعاء لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين والذين يعانون من القولون العصبي، فضلًا عن اتباع أسلوب الإقصاء (الاستبعاد).

وتعتمد هذه التقنية على الابتعاد عن الأطعمة بشكل دوري، ومراقبة الجسم بالتزامن مع مراقبة الأطعمة التي تتناولها، على سبيل المثال عند تناول وجبة من الحبوب، يجب مراقبة الجسم وفي حال ظهور أعراض لمشكلات في الجهاز الهضمي يتم استبعاد الحبوب من الوجبات، وتطبق هذه التقنية على جميع الأطعمة.

ونصحت المؤسسة الدولية لاضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية (IFFGD) باستبعاد أربع أطعمة شائعة تسبب مشاكل القولون وهي: قهوة – شوكولاتة - الألياف غير القابلة للذوبان – المكسرات، كما يجب تجنب الدهون والأطعمة الغنية بالدسم، والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات (FODMAP).

Time واتساب