الشرطة تستدعي رئيس موريتانيا السابق من جديد

نواكشوط (صدى):
استدعت شرطة الجرائم الاقتصادية في موريتانيا، مساء أمس الأحد، الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، في إطار التحقيق في ملفات فساد قال تقرير برلماني إنها شابت فترة حكمه.

ويعتبر ولد عبد العزيز أن التحقيق معه غير قانوني، ومخالف للدستور الذي يمنحه الحصانة من المساءلة عن فترة حكمه.

وستوجه النيابة العامة إلى ولد عبدالعزيز، وعدد من وزرائه مع نهاية التحقيق الجارى حاليا تهما تتعلق بالفساد وغسيل الأموال، وهو ما ينتهي بإحالتهم للسجن أو وضعهم تحت الإقامة الجبرية.

وتعد هذه أول مرة يتم فيها استجواب رئيس سابق في موريتانيا.

Time واتساب