مشاهد صادمة لأطفال داخل كنيسة مصرية يمثلون لحظة ذبح الأقباط على يد داعش

القاهرة (صدى):
كشف مقطع فيديو مثير للجدل عن إقدام إحدى الكنائس الأرثوذكسية المصرية على تمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا، مستخدمة في ذلك أطفال، وهي الحادثة التي وقعت قبل 5 أعوام.

وارتدت مجموعة من الأطفال الملابس البرتقالية، التي كان يرتديها 21 قبطيا من المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا في عام 2015، من قبل عناصر "داعش" .

ويظهر الأطفال في صف داخل الكنيسة، يسيرون في الممر المؤدي إلى الهيكل، وحولهم آخرون يرتدون ملابس سوداء كتلك التي ارتداها عناصر "داعش" ممسكين بسيوف، لتمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا.

Time واتساب