الفضائح لا تنتهي..بنك قطري متهم بتمويل مستشفيات لعلاج الإرهابيين

ماجد القزيز (صدى):
استمرارا لمسلسل فضائح وانتهاكات تنظيم الحمدين ودعمه للإرهاب، رفع مصور صحفي أمريكي دعوى قضائية ضد بنك قطري يتهمه فيها بتمويله لمستشفيات ميدانية للقاعدة، لعلاج الإرهابيين المصابين.

والمدعي هو ماثيو شراير، تعرض للاختطاف والتعذيب في سوريا من قبل الإرهابيين لمدة 211 يوما في عام 2012 أثناء عمله كمصور.

وقال ماثيو في دعواه ضد مصرف قطر الإسلامي، إن جبهة النصرة وأحرار الشام في سوريا استخدمت شبكة دولية من الجهات المانحة والجمعيات الخيرية لتمويل أنشطتها الإرهابية، وأن المصرف قدم خدمات مالية لهؤلاء المتبرعين ودعما ماليا للجمعيات الخيرية، من بينها جمعية قطر الخيرية.

وأضاف: " هيئة الإغاثة الإنسانية التركية -آي أتش أتش- وقطر الخيرية أقاما شراكة لدعم الجبهة السورية وأحرار الشام، من خلال دعم المستشفيات الميدانية لعلاج وتقديم الخدمات غير الطبية لمقاتلي هذه الجماعات".

وأشار في دعواه إلى أن " القطري سعد الكعبي متورط أيضا كممول للنصرة حيث سمح المصرف للكعبي بفتح حساب باسم ابنه القاصر واستخدام هذا الحساب لتحويل الأموال من المتبرعين في قطر وأماكن أخرى إلى جبهة النصرة".

Time واتساب